top of page
  • Facebook
  • Instagram
  • YouTube
© Copyright

كيف تختار الاسم الانسب لمشروعك


إن أختيار اسم مناسب لأي مشروع كان ليس بالمهمة السهلة كما يعتقد الكثيرون فالاسم يعرّف بمنتجك أو شركتك ويلعب دوراً كبيراً في تحديد الإنطباع الأول لدى الزبون، فإختيارالاسم هوعلم وفن في الوقت ذاته يتطلب إبداعاً وفكراً خلاقاً، وتذكر أن الاسم هو عنصر مهم في إثارة الإنتباه وتعريف المستمع على وظيفة المنتج وأهميته ويستحق أن تستثمر فيه حصة وفيرة من الوقت، فالاسم له دور كبير في تحقيق النجاح المادي.

لذا البحث والتحضير وجمع المعلومات المناسبة تعد خطوات مهمة للغاية قبل الاستقرار على الاسم، وقد تتفاجئ بانه معظم الاسماء التي قد تكون مناسبة لمشروعك هي اسماء مأخوذة بالفعل، لا تستغني عن الاسم بل يمكنك جعلة ملكك من خلال التعديل عليه، والنصائح الواردة في المقالة الآتية وافية لكل المعلومات التي قد تحتاج لمعرفتها قبل اختيار اسم منتجك:



1- سهل التذكر

على الاسم الجيد أن يكون بسيطاً وغريباً في الآن ذاته ليسهل تذكره، والحرص على أن لا يكون عنصر الغرابة طاغياً على الاسم فيكون مبهما على الزبون الذي لا يألف المنتج، ولا تنسى تحديد الثقافة التي تتوجه إليها بمشروعك والفئة المستهلكة لمنتجك، لتتحقق من الكلمات الشعبية والشائعة في ثقافتهم.

حاول أن يكون الاسم مرتبطا ووصفيا للمشروع، ليعطي فكرة وافية عن مهمته وليعرّف بمهام المشروع ووظائفه، إلا أن إختيار اسم وصفي بحت تعد فكرة سيئة، فمن المؤكد أنه سيتشابه مع المئات من اسماء المنتجات ولا يشترط على الاسم الغريب أن يكون طويلا، بل يمكنك تحقيق عنصر الغرابة بخطوات بسيطة كاللعب على الكلام أو من خلال إضافة سوابق أو لواحق أو أرقام للكلمة.



2- استعمل الأرقام

إن إضافة الأرقام تعد طريقة إبداعية لإضفاء طابع الغرابة على الاسم فقط اضف رقما للبداية او النهاية مما سيحقق للاسم عنصرالتفرد ويجعله أكثر إثارة للإهتمام مما سيسهل على المستمع تذكره وحفظه، وبإمكانك ايضا إستبدال بعض الاحرف بالأرقام كوسيلة للفت نظر المتلقي، كما ان عملية اختيار الرقم المناسب ليست بالسهلة هي الأخرى، فإن كل رقم له دلالة معينة ويعطي إنطباعا معيناَ، فبإمكانك الإطلاع على معاني الأرقام وتحديد اي رقم سيترك الأثر المرجو، فالإنترنت غني بالمقالات والدراسات التي توضح وتشرح هذه الفكرة، فعلى سبيل المثال يعد الرقم"6" رقما جالبا للحظ في مجال الأعمال التجارية وكذلك الامر لأزواج الأعداد التي يشكل مجموع ارقامها 6 مثل"15,33,42,51..."

والمفتاح ليس بإستخدام أرقام كثيرة بل باستخدام أرقام تحمل دلالة وإنطباعا مؤثرا وتترك تأثيرا قويا على أذن المتلقي.

3- اللعب بالكلمات

يعد اللعب بأحرف الكلمة من أهم الأساليب التي قد تساعدك على خلق اسم ملفت وغريب، كما يفتح لك عدداً لا منتناهيا من الخيارات لان اللعب على وزن الكلمة يمكن تحقيقه بطرق شتى، وان كنت تريد اختيار اسم خلاق وإبداعي بإمكانك الاستفادة من النصائح الآتية:


أ-الإضافات:

بإمكانك إضافة بعض الأحرف او الكلمات او حتى الرموز للاسم مما سيعطيه طابعا تفردياً، فهنالك الكثير من الكلمات التي تعطي إضافتها قبل الاسم معنى أقوى وتأثير اكبر، كما أن اللواحق التي تضاف للكلمة تعطيك الخيار المفتوح لعدد لا منتناهي من التراكيب مما يفتح لك حرية الاختيار وعدم التقيد بواقع ان معظم الاسماء الوصفية الجيدة والمؤدية للمعنى هي ماخوذة مسبقا من قبل شركات ومنتجات أخرى.

ب-استخدم كلمات غير قاموسية:

ان ابتكار كلمة جديدة غير معروفة مسبقا يعد خطوة ذكية لترسيخ اسم منتجك في السوق، لان هذا الاسم الغير موجود سابقاً سيثير فضول المستمع لمعرفة المعنى وراء هذه الكلمة او السبب لاختيارك هذا الاسم، ولا يشترط ابتكار الكلمة على انتقاء أحرف عشوائية، بل اختار كلمة وصفية للمنتج وعدل عليها من خلال اللعب باحرفها او يمكنك تكبير بعض الأحرف وتصغيرها من دون الاهتمام للقواعد النحوية او الكتابية او باستخدام احرف تكتب ولا تلفظ وهكذا ستحصل على اسم يطبع تاثيره في أذن ايا من يسمعه.

استخدم الاختصارات فالصيغة المختصرة للاسم تدفع المتلقي للبحث عن الصيغة الكاملة له وهكذا لن ينساها فالكل اليوم يعرف ماركة السيارات العالمية الBMW، ولا أظن انها كانت ستحقق هذا النجاح ان عرفت باسمها الكامل "Bayerisch Motoren Werk" وباستخدامك للاختصارات تستطيع تحقيق الاسم القصير البسيط والملفت.

ج-عنصر الموسيقى:

حاول اضفاء بعض الموسيقا على احرف الاسم الذي اخترته من خلال تكرار بعض الاحرف، فان أنجح شركتين عالميتين لانتاج المشروبات الغازية pepsi و coca cola تستخدمان هذه الطريقة فالموسيقا داخل الاسم تجعله سهل الحفظ وخفيفا على الأُذن، ولا تنسى الرجوع الى الفئة التي توجه لها منتجك فقد اثبتت الدراسات انه ومع إختلاف العمر والجنس تختلف الأصوات والأحرف التي تجذب السامع.



4- اربطه بقصتك

اخترع قصة وراء إختيارك للاسم، فاذا سألك أحدهم لم اخترت هذا الاسم لا تقل لانه يبدو رائعا او لأنه يشرح ما نفعل فهكذا أنت تضيع فرصة كبيرة للجذب ولتكون أكثر ذكراً، فعلى سبيل المثال Adolph Dassler أسس شركته في مطلع التسعينات من القرن الماضي وأطلق عليها اسم حيوانه الاليف “adi” مع الحروف الثلاثة الاولى من كنيته”das” لتصبح بعدها شركة adidas من الاسماء الرائدة في مجال تجارة وصناعة الألبسة والمعدات الرياضية.


وكمثال آخر أثبت اسمه بقوة في السوق مؤخراً، فان منتجات شركة VANTOM للطاقة البديلة استلهمت اسمها من مزودات الطاقة phantom وهي عبارة عن قطعة إلكترونية تقوم بتزويد الطاقة للأجهزة الإلكترونية بتيار مستمر بجهد 48 فولت، وتم استبدال حرفي الph بالv للحفاظ على لفظ بسيط وغريب في الوقت ذاته، كما أن كلمة phantom تحمل معنى الشئ المحسوس غير الملموس أو ما يعرف بالطيف، فإحتواء الكلمة على معنى آخر يفتح آفاق مخيلة المتلقي لفهم الرسالة المراد توصيلها من الاسم.

كما أنه بإمكانك ان تطلق اسمك او اسم العائلة، على المشروع الذي تود تسميته، فإذا تحققت من المشاريع على الانترنت فستتفاجئ بعدد المشاريع التي حققت نجاحاً باهراً حاملة اسماء مؤسسيها، كشركة AHUJA للصوتيات، وثق أنه بإطلاق اسمك تستطيع ان تحافظ على الملكية التامة لفكرة مشروعك، وترك إنطباع بالثقة التامة من جودة منتجك لأي كان من يسمعه.




ولتلخيص كل ما سبق، على الاسم الجيد أن يكون قصيراً وبسيطاً ليسهل حفظه، غريباً لكي لا يتشابه مع اسماء المنتجات الأُخرى وليسهل تذكره، وتذكر دائماً أن "خير الكلام ما قل ودل".

بالإضافة إلى النصائح السابقة هناك نقاط يجب الإنتباه عليها، مثل التحقق فيما إذا كان اسم منتجك يحمل معنى غير مناسب في لغة أُخرى.

ولا تستسلم اذا كان الاسم الذي تحتاجه لمشروعك مأخوذاً سابقاً، فبإمكانك بمساعدة الخطوات المذكورة سابقاً التعديل عليه، أو جمعه مع كلمة أُخرى لتحصل على اسم مركب.



كما تتوافر العديد من المواقع التي تساعدك في إختيار اسم مشروعك من خلال إدخال كلمات مفتاحية متعلقة بالمشروع، وبعد الإستطلاع عن تلك المواقع ننصحكم بأكثرها فعالية:


ويعد من أكثر المواقع الشائعة على الإنترنت، ويكثر إستخدامه من قبل ذوي المشاريع الناشئة لإختيار اسم لمشاريعهم.

يعتبر فعال جداً في إيجاد اسم مناسب ومرتبط بالفكرة، كما أن واجهة الموقع سهلة التعامل وسلسة الاستخدام.

من أهم ما يميز هذا الموقع إتاحته إختيار مجال مشروعك، فيقوم بالتسمية حسب نوع المشروع.


أحدث منشورات

عرض الكل

コメント


bottom of page